غزال يسرق بندقية صياد


قالت الشرطة في جمهورية التشيك، إن غزالا سرق بندقية صياد وحملها على قرونه وهرب إلى الغابة.

وقال موقع (نيوز بريك) إن الشرطة في منطقة بوهيميا الجنوبية صرحت بأن صيادًا اتصل بالسلطات ليروي قصة فقدان بندقيته أثناء الصيد بالقرب من قرية هورني بلانا.

قال الرجل إن أحد كلاب الصيد في مجموعته أفزع الغزال في منطقة حرجية، مما تسبب في ركض الغزال المذعور نحوه مباشرة.

مزقت قرون الغزلان كم الرجل وعلقت بندقيته من نوع (هورنت)، التي كانت في يده اليسرى في ذلك الوقت.

وقال الرجل للشرطة إن الحيوان هرب إلى الغابة وبندقية الصياد الفارغة لا تزال معلقة بقرونه.

وأضافت الشرطة إن صيادًا آخر أبلغ عن اكتشاف غزال مع بندقية تتدلى من قرونه على بعد أكثر من نصف ميل من مكان الحادث.

وقال المحققون إن الصياد كان مطالبًا بالإبلاغ عن فقدان البندقية بموجب قانون الأسلحة النارية والذخيرة في جمهورية التشيك.

ترقية دب قطبي إلى رتبة عريف فخري

الجيش الكندي يرفع دبا قطبيا إلى رتبة عريف


احتفل الجيش الكندي بعيد الميلاد الخامس لدب قطبي محبوب في حديقة حيوان تورنتو، من خلال منحه ترقية إلى عريف فخري.

وحسب وكالة (يو بي آي) للأنباء، فقد أعلنت حديقة الحيوان أن الجنرال كونراد ميالكوفسكي، قائد الفرقة الكندية الرابعة وقوة المهام المشتركة المركزية، قام بزيارة حديقة الحيوان لمنح الدب القطبي المحبوب (جونو) رتبة عريف فخري.

ولد جونو في يوم الذكرى، وهو العيد الكندي لتكريم أفراد القوات المسلحة الذين لقوا حتفهم أثناء أداء واجبهم، وتم تسميته تكريما لذكرى الإنزال الكندي على شاطئ جونو في الحرب العالمية الثانية.

وكان الجيش قد منح الدب جونو سابقا رتبة جندي فخري، قبل ترقيته لاحقًا إلى رتبة عريف فخري.

قال المدير التنفيذي لحديقة حيوان تورنتو، دولف ديجونج، في بيان صحفي: «يشرفنا حقًا أن الجيش الكندي قد قام بترقية جونو لرتبة عريف، فيما يواصل كونه سفيراً متميزاً لنظرائه من الدببة في البرية. إن جونو والدببة القطبية الأخرى الموجودة في حديقة حيوان تورنتو تلعب دورًا أساسيًا في توعية ضيوفنا بالتأثير المباشر لتغير المناخ وفقدان الجليد البحري الذي يؤثر بشكل مباشر على الدببة القطبية في البرية».

تقنية لقراءة الأفكار في ساحة الحرب

الجيش الأمريكي يطور تقنية لقراءة الأفكار


قد يكون الوصول إلى اكتشاف في فك تشفير إشارات الدماغ بمثابة خطوة نحو المستقبل تسمح للجنود بالتواصل بهدوء مع بعضهم البعض أثناء العمليات القتالية.

قال موقع (ساينس مينت) العلمي، إن الجيش الأمريكي يستثمر في أبحاث علم الأعصاب، في محاولة لفك وفهم المعنى الكامن وراء إشارات الدماغ المختلفة. ويأمل العلماء المشرفون على البحث جديد بالتوصل إلى طريقة تساعد الجنود على التواصل عبر إشارات الدماغ في المستقبل.

وقد خصص مكتب أبحاث الجيش الأمريكي تمويلًا يصل إلى 6.25 ملايين دولار على مدار خمس سنوات من أجل هذا البحث.

بعد الدراسة الأخيرة، قال علماء الأعصاب في مكتب أبحاث الجيش إنهم تعلموا فك تشفير وفصل الإشارات العصبية التي توجه السلوك عن بقية إشارات المخ. ومع أن ذلك لا يسمح بقراءة الأفكار بعد، إلا أنه يعد خطوة مهمة نحو فهم كيفية فك رموز نشاط الدماغ المعقدة.

ويقول حميد كريم، مدير البرنامج في مكتب أبحاث الجيش: «نحن لا نقيس فقط الإشارات، لكننا نقوم أيضاً بتفسيرها».

حيوان قارض يعلق في قفص الطيور

حيوان زغبة علق في قفص طعام طيور بعد أن أكل كثيرا


أثار حيوان قارض (يشبه السنجاب) جشع، ضحك مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، بعد نشر صورته وهو عالق في قفص خاص بطعام الطيور بعد أن تناول كمية كبيرة من الطعام حتى أصبح سمينًا جدًا بحيث لم يتمكن من الهروب. وفقًا لشبكة تلفزيون (بي بي سي)، فإن الحيوان، الذي ينشط في الليل، حقق شهرة واسعة على جزيرة (وايت) قبالة السواحل البريطانية بسبب نشر صوره المرحة التي تم إرسالها إلى مجموعات على تطبيق (واتساب) في البداية، ومن ثم تم نشرها لاحقًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويعتقد خبراء أن الحيوان أكل كمية كبيرة من الطعام لأنه يمر بمرحلة التحضير للسبات الشتوي السنوية في هذه الفترة.

وقد شوهد الحيوان وهو يغفو داخل قفص تغذية الطيور من قبل أحد السكان المحليين، فالتقط له صورة جميلة ونشرها على صفحته على تويتر، ومن ثم قامت جمعية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض بنشر الصورة والخبر الطريف على نطاق واسع.

وانتشرت الصورة بسرعة على منصة المدونات الصغيرة وجمعت الآلاف من الإعجابات والتعليقات المسلية.

الرقص مع كورونا للالتفاف على القانون

قس يحول كنيسة إلى نادٍ موسيقي


استثنت قوانين إغلاق المحال التجارية التي صدرت من أجل الحد من انتشار الفيروس التاجي عدداً من المهن والأنشطة التي تعتبر «أساسية»، لكن العديد من هذه المهن كانت غير منطقية في أحسن الأحوال. ففي ولاية كاليفورنيا، على سبيل المثال، ظلت مستوصفات الماريجوانا مفتوحة، بينما تم إغلاق الصالات الرياضية والكنائس.

ومن جانبه قام القس روب ماكوي، الذي يشرف على كنيسة (جوسبيك كالفاري) في مقاطعة (فينتورا)، باتخاذ خطوة غريبة في محاولة لتحدي قرار الإغلاق، حسب موقع (باتريوت آوتلوك) للأخبار. فبعد استشارة خبير في القضية، قرر القس الإعلان في بداية خدمة الصلوات في الكنيسة أنه سيقدم عرضا موسيقيا، حيث رقص على أنغام الموسيقى. واستمرت الرقصة بضع دقائق قبل أن يبدأ في مراسم الصلاة.