اعتمدت صحة الطائف آلية جديدة، تهدف الى خدمة مرضى الكلى، والإسراع في ظهور نتائج فحوصاتهم داخل المستشفيات الطرفية. جاء ذلك من خلال اتفاقية أبرمها قسم المختبر بمستشفى الصحة النفسية بالطائف، مع مركز الكلى بمستشفى الملك عبدالعزيز، لخدمة مرضى الكلى بالمستشفيات الطرفية.

وقال المتحدث الرسمي لصحة الطائف، سراج الحميدان، إن الاتفاقية تهدف إلى توحيد الفحوصات، وتخفيف العبء على مركز الكلى بمستشفى الملك عبدالعزيز، حيث يتم سحبها للمرضى بمراكز الكلى بالمستشفيات الطرفية، وترسل لمختبر مستشفى الصحة النفسية، مما يساهم في سرعة ظهور النتائج، وإعادتها لمراكز الكلى بالمستشفيات.

وأضاف الحميدان أنه تم عمل 843 عينة منذ بداية الاتفاقية. يشار إلى أن قسم المختبر بالمستشفى، قام بعمل 4554 تحليلا مختلفا لمرضى المستشفى، بالإضافة الى سحب 765 عينة لنزلاء دار المسنين، ودار الرعاية الاجتماعية.