أصدر برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان 3499 عقدًا جديدًا للأراضي السكنية للمستفيدين من البرنامج خلال شهر نوفمبر الماضي، وذلك ضمن خياراته المتنوعة لتسهيل تملك الأسر السعودية، ورفع نسبته إلى 70% تماشيًا مع مستهدفات برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية المملكة 2030. وأوضح «سكني»، أن الأراضي شملت 576 أرضًا في منطقة الرياض، و655 في منطقة مكة المكرمة، و494 أرضًا في القصيم، إضافة إلى 278 أرضًا في منطقة عسير، و291 أرضًا في المنطقة الشرقية، و354 في جازان، وفي منطقة نجران 195 أرضًا، و158 أرضًا في منطقة المدينة المنورة، و91 أرضًا في منطقة الجوف، و125 في منطقة حائل، و22 في منطقة الباحة، و32 أرضًا في الحدود الشمالية، و228 أرضًا سكنية في منطقة تبوك.

شراء الوحدات

لفت البرنامج النظر إلى أن هذه الخطوة تأتي امتدادًا لما سبقها من تسليم للمواطنين المستفيدين من الدعم السكني في مختلف مناطق المملكة، مؤكدًا أن إجراءات إصدار عقود الأراضي السكنية مستمرة على مستوى جميع المخططات المكتملة، مبينًا أن مساحات الأراضي تتراوح بين (450 م2) و (527 م2) للقطعة الواحدة، حيث يمكن إتمام إجراءات الحجز واختيار المخطط المناسب من خلال الموقع الإلكتروني: (https://sakani.housing.sa/plans-map)، أو تطبيق «سكني» للهواتف الذكية. وبين أن الأراضي السكنية تعد إحدى الخيارات التي يتيحها البرنامج، إذ يقدم أيضًا فرص شراء الوحدات السكنية ضمن مشاريع الوزارة، أو شراء وحدة سكنية تحت الإنشاء ضمن مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، إضافة إلى شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الحصول على قرض عقاري مدعوم الأرباح بنسبة 100% لمن يمتلكون أراضًا لبناء منازلهم ذاتيًا. المخطط السكني

أتاحت البوابة الإلكترونية لبرنامج «سكني» في وقت سابق خاصية اختيار المخطط السكني المناسب من قبل المستفيدين من الأراضي السكنية وفق رغباتهم واحتياجاتهم، وذلك في إطار السعي الدائم إلى استحداث حلول إلكترونية تساعد في التسهيل على المواطنين المستحقين، وتوفير المزيد من الخدمات الإلكترونية لهم. مما يُذكر أن برنامج سكني سلَّم خلال العام الماضي 2019 نحو 90 ألف قطعة أرض في مختلف مناطق المملكة، فيما يستهدف البرنامج العام الجاري 2020 تطوير 72 مخططًا جديدًا توفر أكثر من 90 ألف قطعة أرض بالشراكة مع المقاولين المؤهلين، إذ تأتي هذه الخطوات في إطار توفير خيارات أكثر للأسر السعودية تمكنهم من الحصول على المسكن الملائم الذي يلبي رغباتهم.