يقضي الأشخاص الآن المزيد من الوقت في المنزل، وبالتالي يبحثون عن طرق للاستفادة من كل شبر من المساحة المتاحة. هناك اتجاه جديد لتحويل مساحة كبيرة متعددة الوظائف إلى مناطق أصغر محددة للاسترخاء والعمل وتناول الطعام والنوم، وفقا لموقع idealhome.

أرضيات مختلفة



هناك كثير من الفوائد لاستخدام أنواع متعددة من الأرضيات للمناطق المختلفة في نفس الغرفة.

بصريا، تساعد على فصل المساحات، وعمليا تكون عملية ببراعة.في منطقة المطبخ، يمكن وضع بلاط سهل التنظيف، لكيلا يمثل تنظيف الطعام المتساقط مشكلة. ولكن في منطقة تناول الطعام، يمكن تركيب الخشب، لأكثر جاذبية وإحساسًا بالدفء والراحة.

سجاد متعدد



إذا لم يكن تغيير الأرضية خيارًا، فالسجاد هو ثاني أفضل شيء. فهو ينشئ مجموعات تركيز في مساحة مفتوحة، حيث يمكنك تجميع الأثاث حوله لمهام مختلفة- تناول الطعام، والاسترخاء، والدردشة، والعمل، وما إلى ذلك. يمكنك حتى أن تعكسي الحالة المزاجية للمنطقة بأسلوب السجادة الذي تختارينه. فمثلًا، توحي السجادة المنسوجة يدويًا بأنها غير رسمية ومريحة، بينما البساط الملون يشير إلى المرح والإبداع، في حين أن النمط العتيق يمكن أن يوحي بمساحة ترفيهية أكثر رسمية.

رفوف مفتوحة



ستضيف مساحات منفصلة للمعيشة وتناول الطعام بأرفف منفصلة مساحة تخزين سهلة الوصول من كلا الجانبين.

كاونتر المطبخ



يساعد تحديد منطقة الطهي بالكاونتر (طاولة طعام في منتصف المطبخ) على عدم عرقلة الأطفال والضيوف للسيدة عند إعداد الطعام، دون الاضطرار إلى الابتعاد عن كليهما.

أريكة ركنية



لا تعد الأريكة على شكل حرف L رائعة لتوفير مساحة استرخاء إضافية فحسب - بل يمكن وضعها في زاوية مرئية خارج جزء من غرفة أكبر.

طلاء جدران مختلف



قد يكون إنشاء فاصل صغير بين المساحات أمرًا سهلًا لا يتطلب إلا فرشاة طلاء. في هذه الحالة، من الجيد أن يكون الأزرق للمطبخ، والرمادي الداكن لمنطقة تناول الطعام. تحافظ درجات الألوان الصفراء والأرضيات الخشبية الداكنة على الارتباط البصري، بحيث لا يكون نظام الألوان فوضويًا.