اطلع الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية إبراهيم الراشد، خلال زيارة لجمعية الأيدي الحرفية في مقرها بجدة، على موجز نتائج مشروع التأهيل المهني والحرفي للنساء، المنفذ في 11 محافظة ومركزا بمكة المكرمة، وتخرج 520 سيدة في 21 مهنة وحرفة وصناعة يدوية، بمنهجية حد الإتقان واستكمال متابعة الجمعية لخريجاتها لستة أشهر تالية، للتأهيل لقياس الأثر الاجتماعي والاقتصادي نحو الاستثمار الحرفي لهن.

وأشار الراشد إلى تنمية مهارات وقدرات المشاركات في مجال الصناعات الحرفية، ودعم صاحبات الأعمال والأسر المنتجة.

واختتمت الزيارة باجتماع لمناقشة أوجه التعاون، في تطوير والتوسع في المشاريع لاستفادة أكبر شريحة من المجتمع.

ويأتي ذلك في إطار سعي بنك التنمية الاجتماعية لتأهيل وتطوير مهارات الحرفيات، وتقديم الدعم لهن لاكتساب وتعلم حرفة جديدة، مع الحرفة التي يتقنَّها، وبالتالي رفع مستوى الإنتاج الحرفي وتعدده والحفاظ على الحرف الوطنية.