كانت الجدران البيضاء والألوان المحايدة عصرية في المنازل في السنوات الأخيرة، لكن الداكنة قد تكون خيارًا أفضل للمساحة، وفقًا لما قاله بن وإيرين نابير من برنامج HGTV›s Home Town.

وأضاف عن سبب نجاح الطلاء الداكن في المساحات المنزلية: «أنه يخلق تباينًا».

اتجاهات الديكور

تغيّر اتجاهات الديكور المنزلي الطراز كل بضع سنوات، بالرغم من أن بعضها يتمتع بقوة بقاء أكبر من غيره. في السنوات الأخيرة، سيطرت الألوان المحايدة على اتجاهات التصميم الداخلي، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالدهان. اختار الناس اللون الأبيض والألوان الفاتحة الأخرى على جدرانهم، بهدف ابتداع مظهر نظيف. مع ذلك، أصبحت ألوان الطلاء الداكنة شائعة مجددًا.

إنشاء تباين

قال إيرين: «الناس الآن أقل خوفًا من الغرف المظلمة». «أعتقد أنه من المثير رؤية عودة اللون على الحائط - اللون الداكن، المشبع، المزاجي».

ويعد طلاء الجدران بألوان داكنة طريقة سهلة لإنشاء تباين في المنزل، وقد احتضن إيرين ألوان الدهان الداكنة عند تزيين الديكورات الداخلية والخارجية في آخر أعماله.

اتجاهات متعددة

قال إيرين: «استخدمت اللون الأسود كثيرا هذا الموسم». «دهنت تصميمات خارجية للزوجين باللونين الأسود والداكن والأخضر الداكن». وشجع إيرين الناس على تجربة ألوان الطلاء الداكنة لأنها يمكن أن تُبرز أجزاء أخرى من الغرفة، فيمكن للطلاء الداكن أن يلفت الانتباه إلى الأثاث فاتح اللون، بينما يمكن لخزائن المطبخ الأغنى أن تجعل الجدران المحايدة فاقعة.

وأضاف «لا تخافوا من الظلام». «فهي تخلق تباينا». فيما حذر أيضا من الالتزام باتجاهات ديكور المنزل عن كثب، حيث قد يكون من الصعب تتبعها: «إذا كنت تتبع اتجاها واحدا، فقد فاتك بالفعل». «تتغير الأشياء بسرعة كبيرة في هذا العالم». وأوصى خبراء تصميم بالالتزام بتفضيلات التصميم بدلاً من الاعتماد على البدع.

قال بن: «ابحثوا عن الإلهام، لكن فكروا في الأشياء التي تحبونها وركزوا عليها».