شرعت جمعية «رحماء» لرعاية المسنين في الأحساء، وهي جمعية مسجلة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في الإعداد لإطلاق جائزة «البر بالوالدين»، وهي الأولى من نوعها في المملكة، وتهدف إلى تكريم الأسر البارة بكبار السن، ويشمل التكريم جميع أفراد الأسرة البارة، وهو ما يشكل مصدر فخر واعتزاز للأسرة بحضورها للتكريم.

وتتيح الجائزة الفرصة لجميع من يشعرون ببرهم لوالديهم، وتنطبق عليهم معاييرها، بالتقدم للفوز بها، حيث تتولى الجمعية الزيارات الميدانية لتلك الأسر ومسنيها، وتتحقق من خلال هذه الزيارات من وضع المسن واستكمال إجراءات أعمال بنود ومعايير الجائزة التي تركز على تعزيز قيمة البر بالوالدين، وهي قيمة يحتاج الجميع إلى تكريسها.

الحاجة إلى الرعاية

أشار رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالله السلطان في حديثه إلى «الوطن» إلى أن «الأرقام الإحصائية لأعداد المسنين والمسنات المقيدين في قوائم الجمعيات الخيرية (المستفيدين من الجمعيات ممن تفوق أعمارهم 65 عامًا) نحو 891 مسنًا ومسنة، فيما حصر الباحثون والباحثات التابعون للجمعية نحو 200 حالة لكبار في السن تحتاج إلى رعاية وعناية خاصتين في الأحساء».

وأعلن عن انطلاق مشروع البحث الميداني عن المسنين والمسنات في الأحساء تحت مسمى «إكرام مسن»، من خلال قيام 40 باحثًا وباحثة اجتماعيين بعملية المسح في الأحياء بالمدن والقرى بحثًا عن المسنين الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة، كاشفًا عن شراكة بين جمعية «رحماء»، وجمعية التنمية الأسرية لتقديم البرامج الأسرية، وهي شراكة متخصصة لتكامل الخدمات المقدمة للمسنين في الجوانب الأسرية.

الاستغناء عن الخدم

سرد السلطان قصة للبر بالوالدين، مشيرًا إلى أن زيارات الباحثين كشفت عن ارتياح شديد لإحدى كبيرات السن (مقعدة، كفيفة)، وذلك بسبب التعامل الراقي من الأسرة المكونة من (نجلها، وزوجته، وأطفالهما، وكذلك الأبناء الآخرين للمسنة)، واتضح أن هناك اهتمامًا كبيرًا بالمسنة من أسرتها، موضحًا أن تلك الأسرة هي من تتولى العناية من تنظيف وإعطاء العلاجات وغيرها للمسنة، دون الاستعانة بخادم أو خادمة أجنبية لذلك.

برامج

حاجة مسن

يستهدف تأمين الاحتياجات الأساسية لـ400 مسن.

كفالة مسن

إعانة أبناء الأسر المتعففة على بر آبائهم المسنين.

فرحة مسن

تنفيذ فعاليات متنوعة لإدخال الفرحة على كبار السن.

المساعد الشخصي

تأهيل كبار السن على مجموعة من المهارات الخفيفة للخروج من العزلة الاجتماعية.

كيف نرعاهم

تدريب المرافقين لكبار السن على الطرق والأساليب الصحيحة لرعاية كبار السن.

نادي المسنين

توفير بيئة مناسبة بكبار السن لممارسة الأنشطة الاجتماعية والرياضية والترفيهية.

المقهى الثقافي للمسنين

صالون ثقافي لتبادل الخبرات والمعارف التي يمتلكها كبار السن مع باقي أفراد المجتمع.

الملتقى السنوي لكبار السن

لقاء سنوي يجمع كبار السن تحت سقف واحد لمناقشة التحديات التي تواجههم والاستفادة من التجارب الناجحة

الزيارات الدورية

القيام بزيارات دورية لكبار السن في منازلهم وفي المستشفيات خلال المناسبات المتنوعة والتعرف على احتياجاتهم.

تكريم المهنيين من كبار السن

حفل سنوي لتكريم المهنيين من كبار السن.

تكريم المتطوعين من كبار السن

حفل سنوي لتكريم المتطوعين من كبار السن.

الاحتفال باليوم العالمي للمسنين

تفعيل الاحتفال باليوم العالمي للمسنين والذي يصادف 1 أكتوبر من كل عام.

أهداف

- تقديم الرعاية المناسبة لكبار السن

- توفير بيئة مناسبة ترفيهية ورياضية وثقافية

- رفع مستوى الوعي بأهمية رعاية كبار السن وطرق التعامل معهم

- استثمار خبرات وقدرات كبار السن

- تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية والصحية لكبار السن