اقتدى المواطن علي بديدي من سكان محافظة أبوعريش بوالدته، والسير على خطاها في إعداد الأكلات الشعبية، والتأثر بها، ما نتج عنه تأسيس مطعم شعبي، والعمل فيه كطباخ خاص.

علاقة وطيدة

بدأت علاقة الود الوطيدة بين المواطن والأكلات الشعبية، من خلال هوايته لأكلات المنزل، وحبه لجميع فنون الطبخ، وتعلم الهواية من قبل والدته التي دعمته كثيرا، ووقفت بجانبه، وانتهت بتأسيس مطعم شعبي، يقدم الأكلات الجازانية المشهورة بجودة عالية، والعمل فيه كطباخ، وإدارته له مع أشقائه السبعة.

أكلات السفر

أكد المواطن علي بديدي أن سفرياته المتكررة إلى الخارج، وتناول الوجبات المعدة هناك، لم تناسبه مطلقا، مشيرا إلى أنه اضطر إلى التعلم المتقن، مضيفا أنهم وصلوا إلى مراحل متقدمة ومتميزة من العمل.

إدارة المطعم

بين البديدي أنهم 7 أشقاء يديرون عمل المطعم يوميا، منهم الكاشير، والطباخ، والمشرف، والمنسق، وموصل الطلبات، مضيفا أن أهالي المنطقة يحبذون الشغل البلدي والذي يتميز به المطعم، وأن أبرز الأكلات المقدمة والتي يشتهر بها تتمثل في: دقيق الميفا، والحنيذ، والبامية، والقوار، والدجر، والدبة، والخمير، والفلفل الأحمر، والأكلات الموسمية، مؤكدا أن جودتهم عالية واحترافية، والجميع يثق بما يقدم لهم من طلبات.