استعرضت مجموعة السنبلة، إحدي أبرز المجموعات الرائدة في تمكين صناعة الأغذية في المملكة العربية السعودية منذ 1980م، أبرز معاييرها وإنجازاتها في إنتاج أفضل أنواع العسل من أجود المصادر العالمية، وذلك خلال لقائها نخبة الإعلاميين في المملكة، الذي عقدته أخيرا في مدينة جدة.

وخلال اللقاء، أوضح كريم موسى، المدير العام لوحدة أعمال العسل في «السنبلة»، أن المجموعة عملت لأكثر من 30 عاما علي توفير أفضل أنواع العسل الطبيعي من أجود المصادر العالمية، وتوفيرها بأنقى صورة تماما مثلما تم إنتاجها في الطبيعة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذا المنتج يتم توزيعه في أكثر من 50 سوقا حول العالم.

كما لفت «موسى» إلى أن وحدة أعمال العسل في المجموعة تنتج حاليا علامتين تجاريتين: «عسل الشفاء» الحاصل على علامة الجودة من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، الذي يتم جمعه بعناية فائقة من مصادره الأصلية، حيث توجد أنواع الزهور المتميزة التي تنمو في الغابات الاستوائية بأمريكا الجنوبية وأستراليا وشمال أوروبا. أما بالنسبة لـ«عسل ساري» فقد تم جمعه من أفضل مناحل العالم بالجودة العالية والسعر المعقول، ويتوافر بأحجام مختلفة مغلفة بالبلاستيك والزجاج تتناسب مع الأسواق ورغبات المستهلكين.

من جهته، قال سامر كردي، رئيس مجلس الإدارة في «مجموعة السنبلة»: «قدر استهلاك العسل في المملكة العربية السعودية خلال 2020 بما يقارب 320 جراما للفرد، وهو ما يعادل أكثر من ضعف متوسط استهلاك العسل عالميا». واستطرد: «في الوقت نفسه، يعد العسل من أكثر المنتجات عرضة للغش في العالم، وتظهر الدراسات المحلية في السوق السعودي أن المملكة ليست مستثناة من ذلك، حيث إنها تواجه المشكلة نفسها مثلها مثل بقية الأسواق حول العالم، حيث أظهرت نتائج فحوص بعض عينات العسل الموجودة في الأسواق التجارية، والأسواق الشعبية كذلك، وجود نسب متفاوتة من الغش. وتعمل وحدة أعمال العسل لدينا في «مجموعة السنبلة» على ضمان جودة منتجاتنا 100% عبر إجراء سلسلة من الاختبارات المخبرية في أفضل المعامل في العالم.

كما تعد منتجات «الشفاء» واحدة من أكثر العلامات التجارية للعسل مبيعا في العالم، ومن هنا أوجه الدعوة لجميع المستهلكين في المجتمع السعودي إلى تناول المنتجات الموثقة والمعتمدة من هيئة الغذاء والدواء والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة».

يذكر أن «مجموعة السنبلة» تتعامل مع إجراءات المعالجة وجودة العسل وتنوعه وعناصره المغذية بدرجة عالية من الدقة، لأن العسل منتج طبيعي 100٪، ومصنوع من النحل في الطبيعة، ويتم تقديمه للمستهلك دون أي إضافات، ويحظى بعناية فائقة في عملية التخزين، للتأكد من عدم تعريضه لأشعة الشمس أو درجات الحرارة المرتفعة التي تفقد المنتج رائحته ونكهته الطازجة، وتؤثر على الإنزيمات الطبيعية في العسل.