أكد عضو اللجنة الدولية للدفاع عن معتقلي جوانتنامو، المحامي السعودي الدولي كاتب فهد الشمري، أن تقرير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، عن مقتل جمال خاشقجي لا قيمة له، لأنه قائم على الظن والتوقع، مشيرا إلى أن أمريكا تجعل من حقوق الإنسان، ذريعة للابتزاز .

وقال الشمري إن تقرير المخابرات الأمريكية تجاه المملكة، حول مقتل خاشقجي في قنصلية السعودية بأسطنبول، خلال شهر أكتوبر 2018 «ممتلئ بالغل خاصة من المتربصين بالمملكة»، موضحا أن «التقرير ظهر بتكهنات ودون أدلة ملموسة ودون جديد يُذكر».

وعبر عن ثقته بالقضاء السعودي، قائلا:«نحن على يقين أنه لن يكون هناك أحد أحرص على تحقيق العدالة بقضية خاشقجي من ولاتنا الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان».

وقال الشمري «إننا كسعوديين في هذا البلد نعلم يقيناً عمق وحكمة وحنكة ولاة الأمر، الذين أجادوا ويجيدون التعامل مع مثل هذه التغيرات».

وكشف عن أن الولايات المتحدة «من خلال معتقل جوانتنامو أبرزت الصورة الحقيقية التي غابت عن العالم»، مؤكدا أن «تاريخ هذا المعتقل سييء السمعة دموي مليء بالخطايا والآثام».