أسهمت جهود محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد الحقباني، والهيئة العامة للموانئ في حل العوائق التي تعترض أصحاب الأعمال من المستثمرين في قطاع اللوجستيات من خلال استيراد الحاويات الفارغة وتحسين آلية العمل لاستيراد الحاويات الفارغة.

إزالة العوائق

رفع مجلس اللوجستيات بغرفة جدة الشكر لمحافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد الحقباني، ورئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب على حل العوائق التي تعترض أصحاب الأعمال من المستثمرين في قطاع اللوجستيات خلال استيراد الحاويات الفارغة، وذلك تجاوباً مع ما طرح خلال إطلاق المجلس، مؤخراً، عقب هيكلة الغرفة اللجان القطاعية بآليتها الجديدة، وذلك لتمثيل صوت مجتمع الأعمال ودعم مساهمة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية وفق أهداف رؤية المملكة 2030، عبر قطاعات استراتيجية نوعية محددة في محافظة جدة. من جانبه، ثمن رئيس مجلس إدارة غرفة جدة محمد بن يوسف ناغي هذا الدور الرائد من الهيئة العامة للجمارك، والهيئة العامة للموانئ، لتلبية مطالب مجتمع الأعمال المتمثلة في تحسين آلية العمل لاستيراد الحاويات الفارغة، حيث تم التنسيق مع المختصين، وممثلي شركات وكلاء الشحن لوضع تصور مقترح لاستيراد الحاويات الفارغة بمنح مندوبي شركات وكلاء الشحن صلاحية إنشاء البيان الجمركي مسبقاً قبل وصول الباخرة، منوهاً بأن مثل هذه المجهودات ستسهم في إثراء قطاع اللوجستيات الذي يغطي نشاطات واسعة في خدمات الاستيراد والتصدير والمسافنة والتخزين والنقل والتوزيع والتجارة الإلكترونية والتقنية وكافة سلاسل الإمداد.

قطاع اللوجستيات

أفاد رئيس مجلس اللوجستيات بغرفة جدة ريان بن مصطفى قطب أنه يجري تحقيق رغبات المستثمرين في قطاع اللوجستيات، وذلك تحقيقا لرؤية المملكة 2030 بالتسهيل عليهم وإزالة بعض العوائق التي تعترض الاستيراد للحاويات الفارغة بآلية عمل تتسم بالمرونة والسلاسة في إنهاء الإجراءات، مما يعزز الدور التكاملي مع جهود ومساعي الدولة لتمكين القطاع الخاص ليقوم بدوره في التنمية الاقتصادية.