أكد مسؤولون في أفغانستان مقتل 21 شخصا على الأقل خلال الـ24 ساعة الماضية، في هجمات عنف منفصلة بأنحاء البلاد، في ظل اكتساب محادثات السلام زخما جديدا.

كما أصيب 35 آخرون بالهجمات التي وقعت في 8 أقاليم أفغانية على الأقل، بحسب إحصاءات صادرة عن مسؤولين.

ففي إقليم «بغلان» شمالي البلاد، لقي شخصان حتفهما وأصيب 6 آخرون إثر الهجوم على حافلة صغيرة تقل محاضرين وطلبة في الطريق الذي يربط بين مدينتي «بول خمري» و«بغلان». واتهم المسؤولون المحليون «طالبان» بتنفيذ الهجوم، إلا أن الجماعة المسلحة نفت تورطها.

كما ذكر مسؤولون في ولاية «هيرات» غربي البلاد أن مسلحين هاجموا ليلا نقطة تفتيش، تعمل على حراسة سد «باشدان» قيد الإنشاء، مما أسفر عن مقتل 3 من قوات الأمن وإصابة واحد.

يقع السد في منطقة «كاروخ» على بعد 25 كيلو مترا شمال غرب مدينة «هيرات».