تناول برنامج الناس للناس قصة بر وعطاء جديدة، تجلت في عائلة سعودية، رسمت أجمل معاني التلاحم والترابط، عندما تبرع أسامة وهند لوالدهم بالكبد، بعد معاناته مع المرض ومراجعة المستشفيات.

وأحد أبطال هذه القصة التي عرضت على قناة السعودية وفي برنامج الإعلامي محمد النحيت هو محمد الدويهي بعد أن منّ الله عليه بالشفاء، أطل على شاشة السعودية، يحكي بر أبنائه الذين تنافسوا على التبرع له، بالرغم من رفضه لذلك خوفًا على صحتهم وسلامتهم.

وبر الوالدين، أحد أسمى التعاليم الإسلامية، والقيم الإنسانية، رآها الرجل المريض عندما وقف أبناؤه متحدين مرضه، مسارعين لمساعدته .. وجنى ثمارها الأبناء عندما عبّر والدهم عن شكره وامتنانه لهم أمام الجميع، والدموع تملأ عينيه التي أرهقها العمر والمرض.