عن عمر يناهز 90 عاماً، رحلت أستاذة التأليف والتحليل الموسيقي، الدكتورة عواطف عبدالكريم، أحد أهم الأكاديميين والمربين في مجال الموسيقى الأكاديمية في مصر والشرق الأوسط.

تربى على يد عبدالكريم أجيال من الباحثين والدارسين المحترفين في مجال الموسيقى الكلاسيكية والأكاديمية، وكانت من بين رواد التأليف الموسيقي في مصر والعالم العربي.

كانت الفقيدة أول سيدة مصرية درست الموسيقى دراسة أكاديمية محترفة في واحدة من أكبر المؤسسات التعليمية في العالم وهو كونسيرفاتوار سالزبورغ «موتسارتيوم»، وشاركت في إنشاء قسم التأليف والنظريات بالمعهد العالي للموسيقى «الكونسيرفاتوار» التابع لأكاديمية الفنون المصرية، وظلت لسنوات طويلة أحد أعمدته، وشغلت منصب مقرر لجنة الموسيقى والأوبرا والباليه التابعة للمجلس الأعلى للثقافة، وكانت رئيسة تحرير مجلة «آفاق» الصادرة عن اللجنة، وأسست قسم الموسيقى بالمعهد العالي للنقد الفني، وقامت بالتدريس فيه، وشغلت منصب عميد كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان، كما شاركت في إصدار أول موسوعة للمصطلحات الموسيقية الغربية المترجمة إلى اللغة العربية.