أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي، اليوم، عشرات القذائف المدفعية صوب شاطئ غزة، وفقا لإفادت مصادر محلية، مما أدى إلى ارتفاع حصيلة الشهداء والمصابين في صفوف الفلسطينيين. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بارتفاع حصيلة الشهداء إلى 35 شهيدًا بينهم 12 طفلًا و3 سيدات و233 إصابة بجروح مختلفة.

وقد تصاعدت الدعوات للتهدئة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس مع تفاقم قصف الاحتلال لليوم الثالث على التوالي. ويضع هذا العنف المتصاعد جو بايدن في معادلة معقدة دبلوماسيا وسياسيا، إذ يحضه الجناح اليساري في حزبه على الابتعاد بصراحة أكثر عن الاحتلال (إسرائيل) بعد الدعم المستمر الذي أبداه الرئيس السابق دونالد ترمب.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، إلى "ضبط النفس"، قائلا إنه "قلق جدا" من "العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين"، وحث على "وقف التصعيد بشكل عاجل". من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي للشؤون الأوروبية، إن الولايات المتحدة يجب أن تتدخل من أجل وضع حد لأعمال العنف.