أكد رئيس الوزراء الجزائري، عبدالعزيز جراد، تمسك بلاده بمبدأ «عدم اللجوء للاستدانة» من صندوق النقد الدولي، حماية لسيادتها. وقال، خلال إشرافه اليوم على مراسم إحياء الذكرى الـ65 لليوم الوطني للطالب: «بعض الدول انهارت تماما بسبب ذلك، وهذا أمر غير مقبول في بلادنا»، موضحا: «رهان المرحلة الحالية هو حماية سيادتنا وقرارنا».

وأضاف «جراد»: «بعد جائحة كورونا أولوياتنا الآن هي المحافظة على التوازنات الاقتصادية والاجتماعية، والجزائر لن تخضع اقتصاديا، لأنها ذات سيادة». وأشار إلى أن ذكرى 19 مايو 1956 تعد بوابة الحفاظ على السيادة الوطنية، لأن دور الجامعة هو الإسهام في بناء الجزائر على مختلف المستويات.