أكد المتحدث باسم الجيش النيجيري، محمد يرميا، أن حادث تحطم الطائرة العسكرية الذي وقع أسفر عن مقتل قائد الجيش إبراهيم أتاهيرو وستة ضباط كبار. وأضاف يرميا أن الطائرة تحطمت في مدينة كاندونا شمالي البلاد بسبب ظروف الطقس السيئ. كانت وكالة «بي آر نيجيريا» للأنباء القريبة من الجيش قد أفادت بمقتل قائد الجيش في الحادث.

كان أتاهيرو تولى مهام منصبه في يناير الماضي، وكانت مهمته إعادة تنظيم بنية القيادة في المستوى الأعلى في الجيش. يذكر أن الحادث هو ثالث حادث من نوعه يقع في سلاح الجو النيجيري فيما يزيد عن ثلاثة شهور، حيث تحطمت طائرة في ولاية نيجر غربي البلاد مطلع فبراير الماضي ما أسفر عن مقتل الركاب السبعة، وفي نهاية مارس الماضي سقطت مقاتلة في شمال نيجيريا ولا يزال طياراها في عداد المفقودين.