أرسلت إندونيسيا 400 جندي إضافي لإقليم بابوا في ظل تصاعد الاشتباكات بين القوات الحكومية ومتمردين انفصاليين خلال الأشهر الأخيرة.

وصنفت الحكومة الإندونيسية الشهر الماضي متمردين انفصاليين على أنهم إرهابيون عقب مقتل جنرال عسكري في كمين نصبه المتمردون. وقال البريجدير جنرال أحمد فوزي إن جنودا من كتيبه مشاة في بوجور، جنوب جاكرتا، غادروا إلى بابوا اليوم. وأضاف «سوف تكون مهمتهم هي حماية المناطق الأكثر عرضة للخطر». وقالت السلطات الأمنية في بابوا إن ثلاثة متمردين واثنين من الجنود قتلوا الأسبوع الماضي. وكان الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو قد أصدر أمرا بقمع الجماعة الانفصالية عقب أن قتل المتمردون البريجدير جنرال جوستي بوتو داني كاريا، الذي يترأس عملية بابوا في وكالة الاستخبارات في 25 أبريل الماضي.