حذرت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، من انهيار قطاعات حيوية في غزة كالصحة والمياه؛ بسبب تعطل الخطوط ومنع إدخال الوقود من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

وقالت الشركة في بيان إنها تنظر بـ«خطورة بالغة لاستمرار منع حكومة الاحتلال لأعمال صيانة خطوط الكهرباء من داخل الخط الأخضر وعدم السماح لطواقم الكهرباء الإسرائيلية بالوصول لأماكن الأعطال وإصلاحها منذ بداية العدوان، إضافة إلى إعاقة جهود ومساعي استئناف إدخال الوقود المخصص لتشغيل محطة التوليد عبر كرم أبو سالم من خلال المنحة القطرية».

وأكدت الشركة أن «النقص الشديد في مواد الصيانة لديها لن يمكنها من مواصلة أعمالها في إصلاح واستبدال آلاف الأعطال التي طالت جميع مكونات شبكاتها نتيجة العدوان، وهي بحاجة ماسة للعديد من تلك المواد بشكل عاجل لتتمكن من مواصلة أعمالها».

وفي سياق متصل ذكر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في كلمة خلال زيارة إلى القاهرة، أن مصر شريك حقيقي وفعال في التعامل مع العنف في الآونة الأخيرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأوضح أنه اجتمع مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ومع كبار المسؤولين المصريين، في إطار جولة بالشرق الأوسط تهدف إلى تعزيز وقف إطلاق النار الذي أنهى أسوأ قتال منذ سنوات بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة.