أصبح الصحفيون في تركيا يخشون المزيد من القيود على عملهم، وذلك بعدما شددت الحكومة قواعد إصدار الاعتماد. وقال إيرول أوندر أوغلو، من منظمة «مراسلون بلا حدود»، إن اللوائح الجديدة ستسمح بالمزيد من التعسف.

وتم نشر القواعد المعدلة لمنح الاعتماد الصحفي في الجريدة الرسمية بتركيا الأسبوع الماضي، وتعهدت الحكومة بالعمل ضد «الدعاية للإرهاب والعنف».

وستتولى لجنةٌ مراقبة اللوائح الجديدة، وسيكون من سلطتها إلغاء الاعتماد إذا لزم الأمر.