شدد أمير منطقة القصيم فيصل بن مشعل، على وجود الضوابط الإعلامية التي تضمن الحد من التجاوزات المهنية التي قد تصدر من مستخدمي كافة الوسائل الإعلامية، مؤكداً أن الإعلام في الوقت الراهن مختلف عن السابق، وهذا الأمر يستوجب وجود الضوابط المهنية التي تكفل زيادة الوعي والمسؤولية تجاه وسائل التواصل الإعلامي.

ودعا الأمير إلى إيجاد الرخص الإعلامية المهنية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تحمل المسميات وفق ضوابط وزارة الإعلام. وأكد سموه أهمية إقامة ورشة عمل كبيرة لتطوير مرافق وزارة الإعلام بالمملكة، كون المجتمع شريك في مسيرة التطوير الإعلامي، مع مراعاة أهمية التنوع في الطرح الإعلامي عبر وسائل الإعلام، مؤكداً سموه أن ذلك سينعكس على جذب المشاهد السعودي، لافتاً بأن التطوير يجب أن يركز على المحتوى في القنوات التليفزيونية، مشيراً إلى أن هناك لمسات تطويرية على المستوى الإعلامي بالمملكة.

جاء ذلك، خلال اللقاء الذي عقده الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، بقاعة الدرعية بمقر إمارة القصيم بحضور وزير التجارة، وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، مع ممثلي وسائل الإعلام ومدراء مكاتب الصحف المحلية بالمنطقة.

وقال القصبي: وزارة الإعلام أمامها مشوار ولا تستغني عن أراء شركاء المهنة، مؤكداً أن سمو أمير القصيم داعما للإعلام والإعلاميين، كون دور الإعلام مهم على المنطقة وعلى قيمها، مبيناً أن وزارة الاعلام بكامل منظومتها هي بخدمة الإعلاميين، لدعم مخرجاتهم وادائهم. وقد تخلل اللقاء طرح عدد من الأفكار والرؤى من قبل ممثلي وسائل الإعلام التي تركزت على دعم الجهود الإعلامية بالمملكة بشكل عام ومنطقة القصيم بشكل خاص.