أكد مدير عام التعليم فى منطقة القصيم، محمد بن سليمان الفريح، أن إعلان وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اعتماد التقويم الدراسي الجديد، المتضمن ثلاثة فصول دراسية، وتطويرا للمناهج، إنما يأتي تأكيدا على حرص الوزارة على تطوير وتجويد المخرجات التعليمية، وتحسين نواتج التعلم، وتقديم مناهج متطورة، تسهم فى اكتساب الطلاب مهارات القرن الـ21، مشيرا إلى أن ذلك يجسد تطلعات القيادة الرشيدة فى تطوير ورفع مستوى كفاءة منظومة التعليم، ويعزز ريادة المملكة إقليميا ودوليا، وينسجم مع خطط التنمية الوطنية المستقبلية الشاملة والمتكاملة، فى ضوء «رؤية المملكة 2030».

واعتبر المدير العام التقويم الدراسي الجديد حراكا تربويا لمنظومة تعليمية إيجابية، تسعى لتحقيق الجودة والتنافسية على مستوى العالم، بالإضافة إلى مواكبته مستهدفات تنمية القدرات البشرية، ودعمه خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى المملكة.