أكد وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، أن الدولة ستتعامل مع جرائم مخالفي أمن الحدود بكل حزم وصرامة.

وأضاف في تغريدة له عبر حسابه في تويتر قائلا: «يعد نقل مخالفي أمن الحدود وإيواؤهم أو التستر عليهم، تجاوزا على الأنظمة في المملكة، وهو مصنف ضمن الجرائم الكبرى». وقال: «سنتعامل بكل حزم وصرامة مع أي أمر يمس أمن المملكة».

جرائم كبيرة

ضبط وترحيل

وأعلنت وزارة الداخلية معاقبة كل من يسهل دخول المتسلل للمملكة أو نقله داخلها أو يوفر له المأوى أو يقدم له أي مساعدة أو خدمة بأي شكل من الأشكال، بعقوبات تصل إلى السجن 15 سنة، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال، ومصادرة وسيلة النقل والسكن المستخدم للإيواء، والتشهير به، كما تعد هذه الجريمة من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، والمخلة بالشرف والأمانة، حاثة الجميع على الإبلاغ عن أي حالات مخالفة على الرقم (911) بمنطقتي مكة المكرمة والرياض، و(999) و(996) في جميع مناطق المملكة.

وأسفرت الحملات الميدانية المشتركة للفترة من 1442/11/14 الموافق 2021/06/24 حتى 1442/11/20 الموافق 2021/06/30 لمتابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، عن ضبط 19812، وترحيل 16294 مخالفا.

إجمالي المخالفين

224 حاولوا التسلل إلى داخل المملكة

%47 إثيوبيون

%43 يمنيون

%5 صوماليون

%5 جنسيات أخرى

47 شخصا حاولوا التسلل إلى خارج المملكة

5 أشخاص تورطوا في نقل وإيواء المخالفين

66648 يتم إخضاعهم لإجراءات تنفيذ الأنظمة

57946 رجلاً

8702 امرأة

36454 أحيلوا لبعثاتهم للحصول على وثائق سفر

14863 أحيلوا لاستكمال حجوزات سفرهم

16294 تم ترحيلهم

19812 مخالفا

10295 لنظام أمن الحدود

8570 لنظام الإقامة

947 لنظام العمل