تعد الممرات المرصوفة وملامسة مياه البحر الأحمر لرمال شاطئ السيف بجنوب جدة من عوامل جذبت زوار عروس البحر إلى هذه المنطقة الممتدة بطول 3000 متر، حيث تزورها العائلات على مدار العام، خاصة المهتمين بممارسة الرياضات البحرية كركوب الأمواج والخيل والمشي على الممرات المطلة على الساحل مباشرة. وتحتل المسطحات الخضراء على شاطئ السيف مساحات مترامية تزيد جمال المكان وتمنح الزوار مزيداً من المتعة، إذ توفر المنطقة جميع الخدمات الضرورية لكل مصطاف، إذ تتواجد مواقف السيارات التي تتسع لسبعة آلاف مركبة في آن واحد، كما توفر دورات مياه ذكية، ووضعت بجوار مقاعد الاستراحة مقابس لشحن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

ولمحبي الاسترخاء على الرمال البيضاء، خُصصت مظلات تحجب أشعة الشمس المباشرة عند الجلوس في الأماكن المخصصة.

ويتيح شاطئ السيف الفرصة للسياح بتجربة امتطاء ظهور الخيل، والتقاط أروع الصور التذكارية، ولعشاق السباحة والغوص أتيحت لهم فرصة ممارسة هوايتهم بكل أمان وبتجهيزات عالية المستوى لتجنب الأخطار التي قد تحدث بشكل طارئ.

وكانت الهيئة السعودية للسياحة أعلنت جدة ضمن 11 وجهة سياحية شملها برنامج صيف السعودية، الذي أطلقته تحت شعار «صيفنا على جوك»، ويستمر حتى نهاية سبتمبر المقبل.