رفض مكتب محاسبة الحكومة الأمريكية GAO احتجاجات شركة Blue Origin، المملوكة لمؤسس أمازون جيف بيزوس، على قرار وكالة ناسا بتسليم عقد واحد بقيمة 2.9 مليار دولار إلى شركة SpaceX كجزء من برنامج نظام الهبوط البشري.

وقالت هيئة المراقبة، إن تقييم ناسا لجميع المقترحات كان معقولاً ومتسقًا مع قانون المشتريات المعمول به واللوائح وشروط الإعلان.

وعندما طعنت Blue Origin لأول مرة في عقد المركبة القمرية في شهر أبريل، ادعت الشركة أن عملية الاختيار كانت غير عادلة في الأساس لأنها لم تحصل على فرصة لمراجعة عرضها.

واستطاعت ناسا منح العقد لشركة SpaceX لأنها وافقت على تعديل جدول السداد الخاص بها. وعارضت Blue Origin أيضًا حقيقة أن وكالة الفضاء اختارت مقاولًا واحدًا للمشروع عندما دعا الإعلان الأولي إلى مشاركة اثنين من الشركات المصنعة.

وعند مراجعة قرار ناسا، قال مكتب المساءلة الحكومية إن وكالة الفضاء لم تنتهك قانون المشتريات أو اللوائح عندما قررت منح عقد واحد فقط.

وأشارت إلى أن وكالة ناسا منحت نفسها المرونة في منح عقد واحد أو عقود متعددة عندما أعلنت لأول مرة عن برنامج نظام الهبوط البشري.