أوردت وسائل إعلام أفغانية ومن ضمنها قناة "تولو" التلفزيونية خبرا مفاده أن الرئيس الأفغاني أشرف غني، هرب من كابول مع 4 سيارات مليئة بالأموال، بقي بعضها في المطار لعدم تمكنه من نقل الأموال كلها.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر دبلوماسية قولها: "أما بالنسبة لسقوط النظام، فتميز بطريقة هروب غني من أفغانستان: أربع سيارات كانت مليئة بالمال، وجزء آخر من الأموال حاولوا وضعه في مروحية، لكنها لم تستوعبها، فبقي جزء من الأموال ملقى على أرض مدرج الإقلاع".

في وقت سابق، ذكرت وسائل الإعلام، نقلاً عن طالبان، أنها تسيطر على أكثر من 90% من مباني الحكومة الأفغانية وتقريباً جميع نقاط التفتيش الرئيسية في كابول.

وتفاقم الوضع في أفغانستان بشكل خاص في الأسابيع الأخيرة، مع تقدم "طالبان" في المدن الكبرى. وقالت وسائل إعلام ومصادر يوم الأحد إن طالبان تسيطر على جميع المعابر الحدودية. في وقت لاحق من ذلك اليوم، قال مسلحون إنهم دخلوا كابول وسيطروا على القصر الرئاسي. وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني إنه غادر البلاد "لمنع المجزرة". وقال الممثل الرسمي للمكتب السياسي لطالبان، محمد نعيم، إن الحرب في أفغانستان انتهت، وسيتضح شكل الحكومة في الدولة في المستقبل القريب.