نثمن مسرورين إطلاق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية - حفظه الله - إستراتيجية تطوير منطقة عسير، والتي تأتي تحت شعار «قمم وشيم»، والشكر الجزيل لأمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز - يحفظه الله - الذي يقود تنفيذ هذه الإستراتيجية الطموحة.

وهي بلا شك ستحدث نقلة نوعية كبيرة ونهضة تنموية عملاقة ليعم أثرها الإيجابي المملكة بشكل عام وأهالي منطقتنا عسير على وجه الخصوص.

وبمناسبة هذا الحدث التاريخي العظيم سنحمل في أنفسنا أمانة العمل وفق رؤية سمو ⁧‫ولي العهد‬⁩، والعمل أيضاً بما يتوافق مع تطلعات سيدي أمير منطقة عسير -حفظه الله- الأمير ⁧‫تركي بن طلال‬⁩ بن عبدالعزيز آل سعود.

منطقة عسير تملك الكثير من الكنوز الطبيعية التي تؤهلها لتكون واجهة سياحية عالمية، وتخصيص مبلغ 50 مليار ريال عبر استثمارات متنوعة إنما يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين (يحفظهما الله) لنهضة هذا الوطن.

ولا ننسى أن إطلاق هذه الإستراتيجية ونحن نحتفل بذكري اليوم الوطني الـ 91 لمملكتنا الحبيبة لهو دليل على مواصلة رحلة البناء والنهضة التي انطلقت من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز (طيب الله ثراه). وإنني لأبارك لأهالي منطقة عسير هذه الإستراتيجية الطموحة التي ستحدث فارقًا كبيرًا في جودة الحياة بالمنطقة على صعيد كافة الخدمات، كما ستساهم في إحداث طفرة بالبنية التحتية للمنطقة.

حفظ الله قيادتنا الحكيمة وأدام على وطننا الخير الوفير والأمن والأمان.

* نائب آل مفرح بالعزيزة