قدمت 11 ولاية أمريكية دعوى قضائية ضد قرار إدارة الرئيس جو بايدن بفرض التطعيم الإلزامي ضد فيروس «كورونا» على عاملي شركات كبيرة، حسبما أعلن النائب العام لولاية ميزوري، إريك شميت.

وأشار «شميت»، في بيان نشره على صفحته في «تويتر» اليوم، إلى أن الولايات الداعية إلى وقف التطعيم الإلزامي هي: ميزوري وأريزونا ونبراسكا وآيوا وأركنساس ومونتانا وألاسكا ووايومنغ ونيوهامبشير وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية، مضيفا أن عددا من المنظمات انضم إلى الولايات المذكورة.

وقال المدعي العام للولاية: «اليوم ترأست تحالفا من 11 ولاية، لرفع دعوى قضائية من أجل وقف التطعيم الإلزامي غير الشرعي المعلن من قِبل جو بايدن. أدعو جو بايدن وإدارته إلى المحكمة من أجل الدفاع عن الحريات الشخصية، والحفاظ على قطاع الأعمال في ميزوري، والتصدي للمستبدين البيروقراطيين الذين غايتهم كلها هي السلطة والسيطرة».

قد أعلن البيت الأبيض، الخميس الماضي، أن إدارة السلامة والصحة المهنية (وهي جزء من وزارة العمل في الولايات المتحدة) ألزمت جميع الشركات الأمريكية التي لا يقل عدد عامليها عن 100 شخص بتطعيم موظفيها ضد «كورونا» حتى 4 يناير المقبل، أو مطالبة الموظفين غير المطعمين بتقديم نتائج سلبية من الكشف عن الفيروس، ولو مرة واحدة في الأسبوع.

وفقا للبيانات الأخيرة لجامعة «جون هوبكينز»، تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن جائحة «كورونا» في الولايات المتحدة 750 ألف حالة.

أما إجمالي عدد المصابين بمرض «كوفيد-19» في البلاد، فقد تعدى 46.3 مليون.