أعربت بلدية محافظة خميس مشيط عن أسفها للحادث المروري الذي تعرضت له عدد من السيدات أثناء عبورهن لطريق الأمير سلطان ( طريق الـ 100 )، وتمنت لهن الصحة والسلامة والشفاء العاجل. ونوهت البلدية إلى أنه يجري العمل مع مجلس التنسيق المروري لوضع الحلول العاجلة في المواقع الحرجة، كمطبات التهدئة الأرضية وعلامات عبور المشاة وخلافها. كما تشرع البلدية إلى تنفيذ واعتماد دراسة شاملة لتنفيذ جسور المشاة بمواقع مختلفة وفق الأولويات لتسهيل العبور على الطرق الرئيسية.