أعلنت مؤسسة «روس كوسموس» الروسية أنها تعمل على تطوير دفعات جديدة من الأقمار المخصصة لأنظمة تحديد المواقع.

وقال بيان صادر عن المؤسسة: «تعمل شركة «ريشيتنيوف»، التابعة لـ«روس كوسموس»، حاليا على تطوير دفعة جديدة من الأقمار الصناعية. يجري العمل على تطوير 8 أقمار من فئة Glonass-K، و4 أقمار من Glonass-K2 المعدلة. الأقمار الجديدة من المفترض أن تنضم لمنظومة Glonass، لتحسن من عملها، وتزيد من دقتها في تحديد المواقع».

وأشار البيان إلى أن «ريشيتنيوف» تعمل أيضا على مشروع، لتطوير منظومة جديدة من الأقمار الصناعية، قد تضم 6 أقمار، من شأنها دعم أنظمة الملاحة، وتحديد المواقع للآليات والسفن التي ستوجد في مناطق القطب الشمالي.

وذكر مدير «ريشيتنيوف»، نيكولاي تيستويدوف، منذ مدة: «أول قمرين من نوع Glonass-K2 سينضمان إلى منظومة Glonass الملاحية في 2022، وأول قمر من هذه الفئة سيطلق في الربع الثاني من العام القادم، بينما سيطلق القمر الآخر في الربع الثالث».