أجرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق، الصيانة الوقائية لرخام سطح الكعبة المشرفة، التي تتضمن التأكد من سلامة الرخام، والأدوات التي يتم شد ستار الكعبة بها، للمحافظة على جودته. يأتي ذلك تحت إشراف فريق عمل ميداني متخصص ومتكامل، لتنفيذ أعمال الصيانة والتأكد منها وفق أسس فنية وهندسية، لتحقيق أعلى معايير الجودة والإتقان.

ملء الفراغات

أكد مدير الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بالمسجد الحرام، المهندس عامر بن عوض اللقماني، أن أعمال الصيانة الوقائية الدورية تتضمن التأكد من سلامة الرخام الموضوع بسطح الكعبة المشرفة (التاسوس)، البالغ مساحته 80 مترا مربعا، وفحص القطع الرخامية، للتأكد من عدم وجود تشققات وأضرار سطحية بها. كذلك إجراء ترويب، لملء الفراغات بين الرخام وفق معايير وضعتها الرئاسة، بالتعاون مع الاستشاري، لتنفيذ أعمال الصيانة باستخدام أفضل المواد الفنية.

كفاءات هندسية

ذكر «اللقماني» أن أعمال الصيانة الوقائية تمت بأيدي كفاءات هندسية مؤهلة ومدربة على تنفيذ مهام التنفيذ والإشراف على كل عمليات الصيانة التي تقوم بها الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بالمسجد الحرام، مشيرا إلى أن رخام سطح الكعبة المشرفة يسمى «التاسوس»، وهو نادر الوجود، ويتم استيراده خصيصا للحرمين الشريفين، ومن مميزاته عكس الضوء والحرارة.