أكد المتحدث الرسمي لبلدية محافظة خميس مشيط بدر القرني لـ «الوطن» أن فرق الرقابة الصحية تباشر مهامها اليومية على أكمل وجه لضبط المخالفات وردع المتجاوزين، وتجويد الخدمة بما يليق بمكانة المحافظة وسكانها وزوارها، لافتا إلى أن غياب دور البلدية فيما يخص الرقابة ‏الصحية، وعدم وجود دور لها، وفقا للبيان ‏الصادر عن أمانة عسير حيال ضبط تمساح ونسر وغزال في ثلاجة متنزه بالمحافظة، رغم أن الموقع يتبع لنطاق عمل البلدية، أنه وبناء على توجيهات أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي تم مباشرة مراقبي الأمانة الصحيين على البلاغ الوارد لغرفة العمليات بالأمانة بمشاركة الكادر الفني التابع لبلدية خميس مشيط، بالإضافة إلى الجهات الأمنية ذات العلاقة، وأن الأمانة قامت بدورها بصفتها جهازا إداريا يضم موظفي الأمانة والبلديات التابعة لها بما فيها بلدية خميس مشيط، وأن دور البلدية فيما يخص أعمال الرقابة الصحية وخصوصاً فيما ورد في البيان، ‏فأوضح أن البلاغ ورد إلى أمانة عسير اجتهاداً من المبلغ واعتقاداً منه بأن هذا الموقع يتبع لنطاق إشراف الأمانة، وبناء على متابعة وتوجيه الأمين الذي يحرص على كل ما يخص البلديات التابعة للأمانة، كحرصه على أمانة عسير، فقد باشر مراقبو الأمانة الموقع وعند وصولهم اتضح أن الموقع يتبع لنطاق وإشراف بلدية خميس مشيط، وتم تمرير البلاغ لغرفة عمليات البلدية والاستعانة بكادرهم الخاص من أطباء بيطريين ومراقبين صحيين وفرقة النظافة والآليات المطلوبة، حيث نفذت البلدية أعمال المصادرة واتخذت الإجراء الإداري النظامي بحق المخالفة من قبل موظفيها بتعاون ومشاركة مراقبي الأمانة، بمتابعة شخصية من قبل رئيس البلدية المهندس محمد بن ناجم الحويطي، الذي كان على تواصل منذ وصول البلاغ للبلدية، ‏وحتى تم اتخاذ الإجراءات النظامية. ‏ ‏