أكد الكرملين، الأحد، استعداده لإجراء مفاوضات مع أوكرانيا، مقترحًا مدينة غوميل في بيلاروس كمكان للمحادثات، فيما حيّا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «بطولة» القوات الروسية التي تقاتل في أوكرانيا.

وأبدى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من جهته استعداده لإجراء مفاوضات مع موسكو لكن ليس في بيلاروس مثلما اقترحت روسيا، لأن بيلاروس قاعدة خلفية لغزو أوكرانيا.

وقال في مقطع فيديو نُشر على الإنترنت «وارسو وبراتيسلافا وبودابست وإسطنبول وباكو. اقترحنا كل هذه المدن. وأي مدينة أخرى ستكون مناسبة لنا».

ونقلت الوكالات الرسمية الروسية عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية قوله، إن بعثة من ممثلين لـ«وزارتي الخارجية والدفاع وإدارات أخرى بما فيها مكتب الرئاسة، وصلت إلى بيلاروس لإجراء مفاوضات مع الأوكرانيين».

وكان الكرملين تحدث، الجمعة، عن مفاوضات لكن عددا من المسؤولين الأوكرانيين أشاروا إلى أن الاقتراح ليس جديًا وأن موسكو تسعى للتوصل إلى استسلام أوكرانيا.

من جهة أخرى، وبعد اقتراح فتح الحوار مباشرة، دعا بوتين الجيش الأوكراني إلى القيام بانقلاب ووصف سلطات البلاد بأنها «زمرة من مدمني المخدرات والنازيين الجدد».

وفي يوم القوات الخاصة، أشاد بوتين بدورها في الغزو معربا عن «امتنانه الخاص للذين يؤدون واجبهم ببطولة» في أوكرانيا التي غزتها روسيا، الخميس، ما أثار احتجاجًا دوليًا.