استنفرت 5 جهات جهودها في تدريب المسنين والمتعاقدين نظريا وعمليا لاستخدام التطبيقات الإلكترونية، والدخول إلى العالم الافتراضي، واعتمادهم على أنفسهم، في وقت كسر المسنون حاجز التقنية بالتدريب، والتحدي، وإثبات الذات.

خارطة طريق

رسمت الجهات المختصة في جازان ممثلة في: فرع وزارة الرياضة، وإمارة منطقة جازان، وجمعية المتقاعدين، ومجلس الأسرة، والاتصالات وتقنية المعلومات، خارطة طريق 20 مسنا، حيث قام الشباب المتطوعون بفرع وزارة الرياضة بتدريبهم على استخدام 3 تطبيقات ممثلة في: «أبشر، وصحتي، ومصلى»، وإنهاء معاناتهم مع التطبيقات الإلكترونية، واستفادتهم ذاتيا منها في إنهاء خدماتهم ومعاملاتهم من دون الرجوع إلى مكاتب الخدمات.


تطبيق عملي

اشتمل تدريب المسنين على شرح نظري، وتطبيق عملي، عززت اكتساب المهارات لهم، وغرس الثقة بالاعتماد على أنفسهم، ودخول المجال الإلكتروني، ما نتج عنه قدرتهم على التعامل الإلكتروني إيجابيا من تلقاء أنفسهم.

اعتماد شخصي

أكد مساعد مدير فرع وزارة الرياضة عقيل صعابي لـ«الوطن»، أنه تم تنفيذ مبادرة تدريب كبار السن على التطبيقات الإلكترونية «أبشر، وصحتي، ومصلى»، بمسرح فرع الوزارة، بإشراف وكالة شؤون الرياضة والشباب بوزارة الرياضة، بالتعاون مع 4 جهات حكومية، مشيرا إلى أن المبادرة حظيت باهتمام المشاركين، وهدفت إلى اعتماد كبار السن على استخدام التطبيقات بأنفسهم، ومن أجهزتهم الخاصة، وتوعية كبار السن بالتقنية، والتحفيز على الاستخدام، وتمكين الشباب من المشاركة المجتمعية بالتطوع، مبينا أنها حققت مكتسبات إيجابية مثمرة، يستطيع من خلالها المسن اكتساب الثقة، وإنهاء معاناته بنفسه، وقدرته على إنجاز معاملاته، مضيفا أن البرنامج المقبل سيستهدف المسنات في المنطقة من خلال التدريب والتمكين والتحفيز.