خرج الملياردير الأمريكي إيلون ماسك ، عن الصمت الذي كان يلزمه منذ 21 يونيو على شبكة تويتر الاجتماعية التي يعمل على إتمام شرائها، بنشره مجموعة صور من بينها صورة له مع البابا فرنسيس.

وكتب ماسك على حسابه «تشرفنا بلقاء [email protected]» «الجمعة»، معلّقاً بذلك على الصورة التي يظهر فيها ببدلة سوداء على يمين البابا، بينما يقف أربعة من أبنائه متأنقين أيضاً على يسار خورخي بيرغوليو المبتسم.

ولأغنى رجل في العالم ثمانية أبناء، بينهم ستة من جاستين ماسك «المولودة ويلسون» في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، توفي أحدهم بعد أسابيع قليلة من ولادته، ثم رزق اثنين آخرين مع الموسيقية جرايمز.

ولم يذكر مؤسس «تيسلا» و «سبايس إكس» مكان لقائه البابا ولا تفاصيله، فيما لم يعلن الفاتيكان عن هذه الزيارة الخاصة للبابا.

وأكد ماسك في 21 يونيو الفائت، أن خطوته للاستحواذ على تويتر تبقى معلقة، بسبب ما قال إنها أسئلة «مهمة جدا» حول عدد المستخدمين الوهميين على الشبكة الاجتماعية.