سعت السلطات النيجيرية، اليوم، إلى القبض على مطور عقاري بعد انهيار مبنى من سبعة طوابق قيد الإنشاء في منطقة راقية في لاغوس، أكبر مدينة في البلاد، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل.

ومن ناحية أخرى، قدم مفوض لاجوس للتخطيط العمراني والتنمية الحضرية استقالته في أعقاب مأساة يوم الأحد، وسط ضغوط وإدانة متزايدة بسبب الانهيارات المتكررة للمباني في الولاية.

في بيان قبل التنحي، قال سالاكو إن مطور المشروع مسؤول «بعد أن شرع في البناء دون تصريح تخطيط ساري المفعول وتجاهل التحذيرات الرسمية من الاستمرار».

ووقع حادث يوم الأحد في جزيرة فيكتوريا، وهي منطقة راقية في لاجوس.

وفقًا لإبراهيم فارينلوي من الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ، لم يتم إخراج أي شخص حيًا من تحت الأنقاض، حتى بعد ظهر يوم الاثنين.