الشكل والتصميم:

يتوفر الهاتفان على شاشة من نوع OLED مقاس 6.1 بوصة.

هناك اختلاف مهم بين شاشتي الهاتفين، حيث يتفوق «إس 22» في معدل تحديث الشاشة مقارنة مع نظيره الأمريكي

«120 مقابل 60 هرتز».

يختلف أيضا موضع الكاميرا الأمامية، حيث يتوفر هاتف سامسونج على فتحة صغيرة، تتوسط أعلى الشاشة، بينما جاء جهاز آيفون بالتصميم التقليدي.

يدعم الهاتفان مقاومة الماء والغبار بمعدل IP68.

الأداء:

يعتمد الهاتف الكوري الجنوبي على معالج Qualcomm Snapdragon 8 Gen1»، فيما يستخدم نظيره الأمر يكي معالج

«A15 Bionic».

عمليا، يتفوق معالج أبل في اختبارات الأداء ووحدة المعالجة المركزية.

فيما يخص البطارية، فإن قوة بطارية

«Galaxy S22» تبلغ 3700 مللي أمبير في الساعة.

أما أبل فلم تكشف «الأرقام»، واكتفت بالقول إن شحن آيفون 14 يمكن أن يدوم 20 ساعة مع تشغيل الفيديو.

هناك ميزة واحدة ينفرد بها الهاتف الأمريكي الجديد، وهي الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية، حيث يدعم خدمة رسائل الطوارئ، التي يمكن أن تكون مفيدة في حال فقدان الإشارة.

الأسعار:

iPhone 14 يكلف 799 دولارا، وهو نفس السعر، الذي يبدأ به «S22».

يأتي هاتف أبل الحديث في 5 ألوان، من بينها الأرجواني والأحمر والأزرق.

أما «إس 22» فجرى توفيره في 6 ألوان، من بينها الأبيض والأخضر والبنفسجي والأزرق.