استنفرت جهتان ممثلتان في مركز وبلدية الشقيق جهودهما في تجهيز الشواطئ السياحية، استعدادا لاستقبال الزوار والمصطافين، وسط اكتمال كافة الترتيبات والخطط والخدمات التي بلغت 13 خدمة وخطة منفذة، للعمل على راحة ورفاهية الزوار والمتنزهين.

وتفقد رئيس مركز الشقيق أكرم آل سالم الكورنيش الشمالي والجنوبي، واطلع على الخدمات المقدمة للزوار والمتنزهين بالكورنيش، واستمع إلى الأعمال المنفذة من قبل البلدية لاستقبال المتنزهين مع بداية إجازة الفصل الدراسي.

اشتملت أبرز الخدمات المنفذة في شاطئ الشقيق على ساحات خضراء، وملاعب رياضية، وجلسات شبابية، وجلسات مخصصة للعائلات، ومطاعم، وأكشاك للشاي والقهوة، وتوفير الوجبات الخفيفة لاحتياجات الزوار، والخدمات المساندة لخدمة مرتادي الشواطئ.

وأنهت بلدية الشقيق تنفيذ الخطط الممثلة في: زراعة 8 آلاف متر مربع من المسطحات الخضراء، وإزالة الأعشاب الضارة، وصيانة المظلات والجلسات العائلية، وألعاب الأطفال، وأبرز المواقع والمرافق بالكورنيش، وتقديم الخدمات المتكاملة لراحة الزوار والمتنزهين.

وأكد رئيس آل سالم لـ«الوطن»، أهمية تعاون الزوار والمتنزهين مع الجهات المقدمة للخدمات، والحفاظ على المسطحات الخضراء، لا سيما وأنهم المستفيدون من هذه الخدمات، التي تضمن راحتهم واستمتاعهم باللحظات التي يقضونها في المرافق السياحية بمركز الشقيق، مشيدًا بنجاح الخطة المنفذة، ومساهمة جميع الجهات وتكاملهم في إبراز المركز على الوجه الأمثل، خاصة أنها تمثل وجهة سياحية جاذبة للمنطقة.