نثرت محافظة الدرب شمال جازان، فنها في مبادرة «غيم» لدعم الفنانين والموهوبين من الرسامين والحرفيين، حيث زينت لوحات ومراسم الفنانين التشكيليين مساحات المزرعة، والذين توزعوا بالمعرض لنشر جمال الألوان ومتعة البصر وثقافة اللوحات، ودشن انطلاقتها محافظ الدرب، وبمشاركة أكثر من 20 رساما وحرفيا.

نثر الفن

أوضح حسن شعبين جبريل، المشرف على المبادرة الفنية، عن أنه كفنان تشكيلي وعضو جمعية الثقافة والفنون بأبها، تشرف بتدشين محافظ الدرب مبادرة «غيم» لدعم الفنانين والموهوبين، من رسامين وحرفيين ومصورين، حيث خصصت مواقع مجانية ومساحة كبيرة، ومنها إقامة هذا المعرض والمرسم الحر، وبمشاركة رسامين وحرفيين ومصورين، من منطقة جازان وعسير، ومن مختلف الأعمار، ولذلك أعطيناهم مجالا للمشاركة ونثر الفن والإبداع بالدرب، مع انطلاق فعاليات المعرض، الذي شهد الكثير من الرسومات الجدارية واللوحات الفنية والرسم الحر.

أنامل مبدعة

قال جبريل إن جروب «أنامل الفن التشكيلي» يضم فنانين وفنانات، من مختلف مناطق ومحافظات عسير وجازان، وحرصنا على المشاركة في هذه المبادرة والمعرض، وبمشاركة 20 رساما بالعديد من اللوحات والأعمال الفنية، والتي تم عرضها أمام الزوار الذين تفاعلوا وأعجبوا بهذه المشاركات، وذلك لما تميزت به من جمال وإبداع، وحس ولمسات فنية، مشيرا إلى أن لهم الكثير من المشاركات في معارض فنية، بالقحمة وأبها، وواجهة عسير البحرية وجازان.

داعم ومحفز

وأكد أن الفن التشكيلي وكافة الفنون المرتبطة به، تعد تجسيدا للحضارة والثقافة، وتوثيقا للماضي الأصيل ورسم الحاضر والمستقبل بجماله، وبلا شك مثل هذه المبادرات هي داعم ومحفز كبير لفئة الفنانين، لإعطائهم مساحة لنثر إبداعاتهم عبر الفن التشكيلي والرسم الحر، وكذلك لتنشيط الجانب السياحي في المحافظة، وهذا ما لمسناه من خلال المعرض، بالتفاعل الكبير من الفنانين والزوار.