شهد العام 2022 ارتفاعا بنسبة 102% بالعقود التي تم ترسيتها بقطاع العقارات، حيث شهد القطاع خلال الربع الثالث من العام ارتفاعا في قيمة العقود، إذ بلغت خلال الربع الثالث 15 عقدا بقيمة 12.6 مليار ريال، أكثر من نصفها لعقارات ذات استعمالات مختلطة وبقيمة 7.5 مليارات ريال.

وكشف تقرير حديث لمجلس الأعمال السعودي الأمريكي أن قيمة العقود التي تمت ترسيتها في المملكة خلال 2022 بلغت 119.7 مليار ريال، وبارتفاع سنوي يصل إلى 67%.

نمو عقود العقارات

ومع النمو الكبير لعقود العقارات شهدت سوق العقارات السكنية ثمانية عقود بقيمة 4 مليارات ريـال، تلتها سوق العقارات التجارية بأربعة عقود بقيمة 548 مليونا، وقطاع الضيافة بعقدين بقيمة 544 مليونا، حيث شهد قطاع العقارات نموًا بقيمة 11.7 مليار ريـال على أساس ربع سنوي خلال الربع الثالث من عام 2022، وزيادة بقيمة 6.3 مليارات ريـال أي 102% على أساس سنوي. وخلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2022، اكتسبت العقارات ثالث أعلى قيمة لعقود الترسية حسب القطاع بقيمة 23 مليار ريـال سعودي، أو 19% من إجمالي قيمة العقود، بعد قطاعَي النقل والنفط والغاز. واستنادًا إلى المقارنة على أساس سنوي، شهدت العقود التي تمت ترسيتها بقطاع العقارات نموًا بقيمة 9.7 مليارات ريـال وبنسبة 73%.

العقود المرساة

وأشار التقرير إلى أن قيمة العقود التي تمت ترسيتها بلغت خلال الربع الثالث 25.2 مليار ريـال، حيث تصدر قطاع الإنشاءات من خلال عدد من برامج تحقيق الرؤية المرتبطة بالسياحة والإسكان، إلى جانب عمليات تطوير البنية التحتية، وعلى الرغم من الانخفاض في العقود التي تمت ترسيتها بنسبة 6% على أساس سنوي خلال الربع الثالث، تسير قيمة العقود التي تمت ترسيتها حتى الآن في الاتجاه الصحيح لتتجاوز الأداء العام.

مؤشر ترسية العقود

أظهر التقرير تراجعا بمؤشر مجلس الأعمال السعودي الأمريكي لترسية العقود إلى 188.11 نقطة بنهاية الربع الثالث، حيث انخفض مؤشر ترسية العقود إلى أقل من 200 نقطة بنهاية ربع العام للمرة الأولى منذ الربع الثالث من عام 2021، وعلى الرغم من تراجع مؤشر ترسية العقود، يواصل قطاع الإنشاءات العمل في بيئة توسعية، إذ إنه لا يزال أعلى بكثير من عتبة 100 نقطة، بينما حقق مؤشر ترسية العقود نموًا بمقدار 73.27 نقطة، أي 64% على أساس سنوي وانخفاضًا بمقدار 41.88 نقطة، أي 36% على أساس ربع سنوي.

انتعاش قطاع الإنشاءات

كشف مؤشر ترسية العقود خلال ثلاثة الأرباع الأولى من عام 2022 عن انتعاش حالة قطاع الإنشاءات، إذ سجلت قيمة مشاريع الإنشاءات قيد التنفيذ ارتفاعًا هائلًا، ومع تخلف أنشطة الإنشاءات عن مؤشر ترسية العقود، شهدت قيمة المشاريع المنفذة طفرة كبيرة بعد الوصول إلى أدنى مستوياتها في عام 2020، وقد ساعد الانخفاض التدريجي في تكاليف مواد البناء إلى جانب زيادة الطلب على الإسمنت، على استمرارية المشاريع في مرحلة التنفيذ حاليًا إلى عمليات التطوير على المدى القصير. وستواصل ترسية المشاريع الكبرى على مستوى عدد من القطاعات دعم نشاط الإنشاءات في السنوات المقبلة، إذ يُتوقع تنفيذ برامج تحقيق الرؤية.

Asf:

العقود التي تمت ترسيتها:

الربع الثالث= 25.2 مليار

خلال 2022= 119.7 مليار ريال

عقود العقارات= 12.6 مليار ريال

نسبة النمو السنوي= 102%

نسبة عقود العقارات من العقود التي تم ترسيتها= 19%

عقارات ذات استعمالات مختلطة= 7.5 مليارات ريال

العقارات السكنية = 4 مليارات ريـال

العقارات التجارية = 548 مليون ريال

قطاع الضيافة = 544 مليون ريال