تتوسط حُفر شوارع حي الزهور بمحافظة أبوعريش مداخل الحي الأربعة، إذ تترصد مركبات المواطنين وإلحاق الضرر بها، وسط غياب السفلتة، والاكتفاء بعمليات الترقيع التي عاودت معها الحُفر بشكل أكبر.

رصد ميداني

رصدت «الوطن»، في جولة ميدانية، عددًا من السلبيات تشكل هاجسًا كبيرًا لسكان الحي، وتتمثل في انتشار الحُفر داخل حي الزهور، والتي تجاوزت نحو 10 حُفر، وتحول الحي إلى تشوه بصري، فضلا عن العشوائية التي تحيط بالحي الذي يعد اسمًا بدون مسمى، نظير غياب الزهور والأشجار، وغياب السفلتة والصيانة.

4 مطالب

يطالب أهالي حي الزهور بلدية المحافظة، بالتحرك عاجلا لإنهاء معاناتهم المتكررة من الحُفر، وزراعة الزهور والأشجار لاكتمال مسمى الحي، وتنفيذ السفلتة، محملين البلدية المسؤولية تجاه التزامهم الصمت، وعدم التحرك عاجلا لإنهاء معاناتهم، رغم الدور الحيوي الذي تقوم به حاليًا في تنمية المحافظة، من خلال تسريع وتجويد الخدمات في المشاريع المعتمدة، والأحياء الأخرى.

صيانة دورية

أكد مصدر بلدي لـ«الوطن»، أن البلدية تقوم بعمل صيانة دورية مجدولة، مشيرًا إلى أنها قامت بتنفيذ سفلتة حي الأندلس الجديد خلف حديقة الخزان، مضيفًا أنها لم تتلق أي شكاوى من سكان الحي في الوقت الحالي، وسيتم رصد الحُفر ومعالجتها بشكل فوري.

زهور أبوعريش

- الحُفر تتوسط مداخل الحي.

- 10 حُفر تتربص بالمواطنين.

- تحول الحي إلى تشوه بصري.

- 5 سلبيات تزيد معاناة الأهالي.

- 4 مطالب لسكان الحي.