كشفت دراسة جديدة عن وجود نسب عالية من الأدوية البيطرية لمنع الحمل والمضادات الحيوية والهرمومات بمعدلات ضمن المسموح بها في أطعمة أشهر 10 مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية، فقد أوضح خبير أغذية لموقع "أريبيان بزنس" بعدم وجود احتمالية في أن تسبب أدوية منع الحمل الحيوانية للعقم من خلال تناول تلك اللحوم بالرغم وجود أضرار صحية مؤكدة لهذه الأدوية.

وقد تم اكتشاف نوعين من المضادات الحيوية الحيوانية وأدوية منع الحمل الحيوانية في عينات الطعام من أكبر 10 سلاسل للوجبات السريعة الأكثر شعبية في أمريكا، وفقا لتقرير مختبري. والأدوية الحيوانية هي كل من الناراسين Narasin ويعد أحد المضادات الحيوية ، والمضاد الحيوي مونينسين الذي تسبب بحالتي وفاة سابقا، المعروف أيضًا باسم “رومينسين، وعقار منع الحمل نيكاربازين Nicarbazin و الذي يستخدم في مزارع الدجاج لإنتاج لحوم الدجاج كوسيلة لمنع الحمل لزيادة وزن الحيوانات. ورغم أن نسبة هذه في العينات كانت أقل من 2 ميكروغرام لكل كيلوغرام، وهو أقل بكثير من النسبة اليومية المسموح بها من إدارة الغذاء والدواء (FDA)، إلا أن تناول الوجبات السريعة يوميا يؤدي إلى تراكم هذه المواد الضارة في الجسم.

البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية

وقد تبين أن الاستخدام الزراعي للمضادات الحيوية يمكن أن يكون أحد العوامل التي تساهم في ارتفاع مقاومة المضادات الحيوية لدى البشر.

حيث تشير التقارير إلى أن البشر يمكن أن يتعرضوا لبكتيريا مقاومة عند تناول الحيوانات المعالجة بالمضادات الحيوية.

في حين أن الوجبات السريعة يمكن أن تكون وجبة غير مكلفة نسبيًا ومريحة، تقول منظمة لحماية المستهلك في الولايات المتحدة إن إجمالي المبيعات السنوية لسلاسل الوجبات السريعة العشرة الأولى هذه بلغ 134,308,000,000 دولار. ومع ذلك، تؤكد المنظمة أن “تكاليف الرعاية الصحية الناجمة عن الاستهلاك المستمر للأغذية التي تحتوي على سموم تضر بصحة الإنسان لا يمكن حسابها”. ويشيرون إلى إحصائيات عام 2021 التي تشير إلى أن متوسط نفقات الرعاية الصحية الشخصية في الولايات المتحدة يبلغ 10784 دولارًا للفرد.

للإطلاع على الدراسة من هنا