شهدت المدينة المنورة بداية من إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني توافد عدد كبير من الزوار من دول الخليج ومناطق المملكة، وتزايد أعداد المصلين في المسجد النبوي ومسجد قباء والمواقع التاريخية، إضافة إلى المواقع الترفيهية والسياحية. وعملت الجهات المعنية من بداية العطلة على تكثيف أعمالها وتوزيع الفرق لخدمة الزائرين، وبدأت الفرق الأمنية تيسير الحركة المرورية والوقوف على المناطق الرئيسية والجهات التي تشهد إقبالا من الزوار، في حين كثفت الهيئة العامة لشؤون المسجد النبوي أعمالها من التعقيم والتنظيف وزيادة العاملين، لتوجيه المصلين ضمن الخطط الموسمية التي تعمل عليها الهيئة فترة استقبال المعتمرين والزوار وزيادة الأعداد. في حين تشهد المواقع التاريخية والأثرية بالإضافة إلى المزارع السياحية توافد عدد كبير من الزوار والمعتمرين، بينما نفذت وزارة السياحة أكثر من 1400 جولة تفتيشية على مرافق الضيافة، ورصدت 1200 مخالفة، ونتج عن الجولات إغلاق أكثر من 50 مرفق ضيافة مخالف، لحين تصحيح الأوضاع وإصدار الرخص النظامية من الوزارة، إذ وصل عدد طلبات التراخيص في المدينة المنورة إلى ما يزيد على 15 طلباً.