قالت وكالة الفضاء اليابانية إن مركبة الهبوط على سطح القمر «سليم» نجت بشكل غير متوقع من ليلة قمرية متجمدة، وأعادت الاتصال بالأرض، وذلك بعد أكثر من شهر من قيام المركبة بهبوط تاريخي «دقيق» على سطح القمر.

وقد هبطت مركبة الهبوط الذكية لاستكشاف القمر (سليم) على سطحه الشهر الماضي، ما جعل اليابان خامس دولة تنجح مركبة تابعة لها في الهبوط على سطح القمر.

وحذت شركة «أوديسيوس» حذوها الأسبوع الماضي، حيث تتسابق الدول والشركات على الوصول إلى القمر بحثا عن الموارد، ومدى ملائمته لسكن الإنسان.

وبعد وقت قصير من هبوطها على بُعد 55 مترا من هدفها جنوب خط الاستواء القمري مباشرة، نفدت طاقة المركبة، لأنها انقلبت وأصبحت ألواحها الشمسية في زاوية خاطئة.

لكن استعادت الألواح الشمسية طاقتها بعد أكثر من أسبوع بفضل حدوث تغير في اتجاه ضوء الشمس.