أيّد تربويون وتربويات، وأولياء أمور طلاب في المرحلة الثانوية، تعميم فكرة إطلاق معسكرات تدريبية لاختباري «القدرات» و«التحصيلي» بالمجان، في مدارس الثانوية العامة للبنين والبنات، بهدف رفع معدل درجة اختبارات القدرات والتحصيلي، أو خارج المدارس مع اختيار مواقع بديلة، تتوفر فيها قاعات تدريبية مهيأة تهيئة كاملة لتقديم مثل هذه الدورات، وتستوعب العدد الكبير من الطلاب والطالبات، وكذلك استقطاب عدد أكبر من المدربين «المتطوعين»، سيكون له دور أكبر في تحقيق المكاسب المأمولة من إقامة المعسكرات.

المستفيدون من الجمعيات

بدوره، أبان الباحث السعودي، المتخصص في منظمات القطاع غير الربحي عبدالله عيسى السلطان لـ«الوطن»، أن لمؤسسة القطان الوقفية الخيرية، تجربة ناجحة ومتميزة في إطلاق مثل هذه المعسكرات، لأبناء الأسر المستفيدة من الجمعيات الأهلية والضمان الاجتماعي في ‌الأحساء، شارك فيها 510 طالبًا وطالبًا خلال عامين، وذلك على مدى 5 أيام بواقع 20 ساعة تدريبية لكل معسكر في المجالين «الكمي، واللفظي»، وحصل طالب مستفيد من البرنامج على جائزة «تميز» في القدرات لتحقيقه درجة عالية في الاختبار. متوسط الدرجة ‏‌قال السلطان: إن من أبرز المكاسب المتحققة في هذه المعسكرات لمستفيدي الجمعيات والضمان الاجتماعي، هي:

01 - اكتشاف مواهب لدى أبناء الأسر المستفيدة من الجمعيات الأهلية والضمان الاجتماعي، تحتاج إلى بيئة حاضنة محفزة لاستخراج مراد الموهبة المدفون داخل هؤلاء الطلاب والطالبات.

02 - من خلال إقامة المعسكر التدريبي الأول، تم تشجيع الطلاب والطالبات على رفع متوسط درجة القدرات لديهم من 62% إلى 76%.

03 - استطاع طالب أن يحقق نتيجة مبهرة وصلت إلى 93%، علمًا بأن اختباره قبل المعسكر لم تتجاوز 70%.

04 - أن هذه الدورات قادرة على مساعدة الطلاب والطالبات لتحسين مستواهم في القدرات والتحصيلي معًا.