نجح أطباء في مستشفى بمحافظة الغربية في مصر من إنقاذ فتاة بترياق باهظ الثمن، بعد تناولها 50 قرصا ساما.

وقد استقبل المستشفى فتاة (24 عاما) تعاني اضطرابا بالضفيرة الكهربائية للقلب من الدرجة الثالثة إثر تناولها 50 قرصا من عقار سام وقاتل.

وعلى الفور تم التعامل مع حالتها، وإعطاؤها عقارا يعالج التسمم.

وإثر سرعة الاستجابة تحسنت حالتها بشكل كبير، وبقيت تحت المراقبة حتى تعافت تماما.

وغادرت الفتاة المستشفى بعد نحو 3 أيام من تنويمها في مركز السموم التابع لمستشفيات جامعة طنطا.

وذكر موقع «القاهرة 24» أن الأطباء أسعفوا الفتاة بواسطة الترياق «Digibind»، وهو العقار المعالج للتسمم.

وأشار إلى العقار المستخدم في العلاج لا يوجد منه إلا عدد محدود جدا على مستوى الجمهورية، حيث إنه باهظ الثمن، إذ يبلغ سعر الأمبولة الواحدة منه 125 ألف جنيه (قرابة 2700 دولار)، لذلك يصعب توفيره في الأسواق الخاصة، ولا يستطيع أحد توفيره سوى وزارة الصحة.