اتضح أن تثبيت تحديثات البرامج لا يعمل على النحو المنشود عندما يكون لديك طراز هاتف قديم. على الرغم من أنه من المفترض أن تعمل التحديثات على تحسين الأداء وإصلاح الأخطاء، إلا أن السماح لهاتفك بتثبيت هذه التحديثات باستمرار يمكن أن يؤدي حرفيًا إلى إنهاء أجهزتك القديمة.

يقول تريفور كوك، خبير الخصوصية في Earthweb في بيان لموقع StudyFinds: «غالبًا ما يتم تحسين تحديثات البرامج الجديدة لتتوافق مع أحدث الأجهزة، مما قد يؤدي إلى إجهاد الأجهزة القديمة، مما يؤدي إلى انخفاض الأداء».

كيف يمكنك إصلاح هذا؟ على الرغم من أن تثبيت تحديثات البرامج ضروري عادةً للحفاظ على تشغيل هاتفك، فقد تتمكن من تخطي بعض التحديثات إذا كان لديك هاتف قديم. إذا كنت تريد الاحتفاظ بجهازك الحالي، يوصي كوك بالقيام ببعض الأمور قبل الضغط على زر «التثبيت» في تحديثات البرامج الرئيسية.

ويضيف خبير التكنولوجيا: «قم ببعض البحث عبر الإنترنت قبل تنزيل التحديث - إذا كان يسبب تباطؤًا كبيرًا في الأجهزة القديمة، فعادةً ما يكون شخص ما قد نشر شيئًا عنه».

تدهور البطارية

من غير المستغرب أن تكون البطاريات القديمة مشكلة رئيسية أخرى للهواتف القديمة. وبمرور الوقت، سينخفض ​​بشكل طبيعي الشحن الذي يمكن أن تحمله بطارية الهاتف الذكي. تؤدي البطارية الأضعف إلى انخفاض الأداء وقصر عمر البطارية. يوضح كوك: «مع تقدم عمر البطارية، قد تجد صعوبة في توفير طاقة كافية للجهاز أثناء ذروة الاستخدام، مما يؤدي إلى اختناق الأداء».

الحل

تجنب درجات الحرارة القصوى وترك جهازك في الشاحن لفترة طويلة عندما يكون ممتلئًا بالفعل. هذا يمكن أن يؤدي إلى تسريع تدهور البطارية. يمكنك أيضًا استخدام ميزات توفير طاقة البطارية في هاتفك وضبط إعداداته للحفاظ على الطاقة.

قيود الأجهزة

وأخيرًا، تلعب قيود الأجهزة دورًا رئيسيًا في إبطاء الهواتف القديمة. في حين أن أحدث طرازات الهواتف الذكية في السوق تتميز بمعالجات أسرع، والمزيد من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)، وميزات متقدمة، فمن المرجح أن تكافح النماذج القديمة لتلبية المعيار الحالي «للأداء الأعلى». إضافة إلى ذلك، ستتطلب التطبيقات والبرامج الأكثر حداثة المزيد من الطاقة، وهو ما لن تمتلكه الأجهزة القديمة. ببساطة، تصبح الهواتف القديمة غير متوافقة مع الميزات الأحدث المصممة لأجهزة هذا العام.

طريقة الاحتفاظ بطراز قديم

يشير كوك إلى أن هناك طريقتين للاحتفاظ بطراز قديم من الهواتف لفترة أطول قليلاً على الرغم من قيوده. ابدأ بضبط إعدادات أداء الجهاز لإعطاء الأولوية للسرعة على التأثيرات المرئية. يمكنك أيضًا تعطيل عمليات الخلفية والرسوم المتحركة والأدوات غير الضرورية. كل هذا يساعد على تحرير موارد النظام وتحسين الاستجابة.

من المهم أيضًا تنظيف الملفات والتطبيقات والصور ومقاطع الفيديو غير الضرورية بانتظام لتحرير مساحة التخزين. تساعد خدمات التخزين السحابي أو محركات الأقراص الخارجية أيضًا الأشخاص على إلغاء تحميل البيانات التي يريدون الاحتفاظ بها ولكن ليس لديهم مساحة كافية لها.