ابتكر فريق من العلماء في مركز «سكولكوفو» الروسي للمبتكرات، غرسة عصبية تزرع في دماغ المكفوف ليستطيع التعرف على الأجسام وقراءة النصوص، حسب «روسيا اليوم».

وقال دينيس كوليشوف، مدير عام مختبر Sensor-Tech التابع لمركز «سكولكوفو» الروسي للمبتكرات، إن الغرسة العصبية الروسية الصنع ستساعد المكفوف بالتعرف على الأجسام وقراءة النصوص.

وأضاف: «الميزة الرئيسية لنظامنا تنحصر في أن الصورة تتم معالجتها بواسطة خوارزميات الذكاء الاصطناعي التي تقوم بتقسيم الصورة التي تصورها الكاميرا إلى أجزاء، كما تقوم الخوارزميات باستخلاص المعلومات المهمة فقط من المساحة المحيطة، وقد تكون هناك على سبيل المثال، خطوط عريضة للأشياء والأجسام، والنوافذ والمداخل، والأبواب وما إلى ذلك. ويتم إرسال هذه الملامح فقط على شكل نبضات كهربائية إلى القشرة البصرية لدماغ المكفوف.

وهناك أيضاً مستوى آخر من الخوارزميات التي تخبر المكفوف في الوقت الفعلي عن الأشياء الموجودة أمامه باستخدام الرؤية الحاسوبية، لأن الرؤية الإلكترونية ليست كافية، على سبيل المثال، لقراءة كتاب بهدوء. وتتعرف خوارزمية الذكاء الاصطناعي من المستوى الثاني على النص وتسرد محتويات الصفحة».