أقام فرع هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة المدينة لقاءً تعريفياً بعنوان «دور وسائل الإعلام في الحد من الجريمة» قدمه الدكتور عبدالرحمن السميري المختص في علم الجريمة وذلك في المستشفى السعودي الألماني.

وناقش اللقاء محاور عدة منها مفهوم الجريمة بشكل عام وصور أشكالها المختلفة، وانخفاض معدلاتها أو تزايدها ومدى خطورتها، والأسباب التي تؤدي إلى الوقوع فيها ومدى ارتباطها بآفة المخدرات، وكيفية الإبلاغ، وأسباب عدم الإبلاغ عنها، والصعوبات والمعوقات التي تواجه المُبلغ ومتلقي البلاغ وحماية المبلغ بعد الإبلاغ.

وتضمنت الجلسة الحوارية محورًا مهمًا لدور وسائل التواصل الاجتماعي وعلاقتها بضحايا الجريمة، وأهمية الإعلام الوقائي في وعي المواطنين والمقيمين، كما تم مناقشة كتابة التحقيقات الصحفية وتعامل الصحفي في طرحه للاستفسارات والتساؤلات فيما يخص علم الجريمة والتزامه بالصبر والشغف والمصداقية والإلمام بجميع جوانبه الفنية والقانونية.

وبيّن مدير الفرع عماد الصاعدي بأن اللقاء يأتي ضمن فعاليات الصالون الإعلامي بحضور عدد من منسوبي الفرع والمهتمين بالتحقيقات الصحفية والصحافة الاستقصائية.