قبل عدة أيام شاهدت مقطعا جميلا أعجبني لأحد الشباب الصغار وهو مستمتع بوقته عند الإبل حيث يصور يومياته بحضرتها ، وبكل عفوية قام بحلبها ليصنع قهوته حسب تعبيره ، وتذكرت حينها اهتمام حكومتنا الرشيدة وجهودها بهذا الإرث الثقافي والذي يعد رمزاً لأصالتنا المتجذرة وربطها بين الماضي والحاضر ، حيث أطلقت وزارة الثقافة عام الإبل على عام 2024 تقديرا لقيمة الإبل الكبيرة في وجدان السعوديين وعلاقتها عموماً بأهل الجزيرة العربية وثقافتهم على مر التاريخ , وحين مشاهدة المقطع كذلك استحضرت في ذهني لحظتها العلامة التجارية الجديدة ( نوق ) المختصة بمنتجات حليب الإبل والتي دشنت أول فروعها في الرياض من خلال شركة ( سواني ) في سبتمبر من العام الماضي .

والجدير بالذكر ان شركة ( سواني ) المملوكة لصندوق الإستثمارات العامة تأسست في 20 يوليو 2023 والتي من أهم أهدافها تمكين نمو قطاع منتجات حليب الإبل وتحقيق الريادة في ذلك إضافة للمساهمة في تطوير منظومة الإنتاج المحلية للوصول إلى قطاع مستدام يساهم في دعم قطاع الزراعة والأغذية وتنويع الإقتصاد المحلي تماشياً مع رؤية المملكة 2030وتبعاً لذلك أعلنت الشركة عن علامتها التجارية ( نوق ) لتعبر عن أصالتنا وهويتنا الثقافية ولتعزز مكانة الإبل وعمقها في مورثنا الثقافي والإجتماعي العريق .

منتجات ( نوق ) حالياً متوفرة في بعض المتاجر ومنافذ البيع ولا زالت الشركة توقع المزيد من الشراكات والإتفاقيات لتوزيع حليب الابل ( الصحي ) بكل مشتقاته ونكهاته وجعله متوفراً في الأسواق المحلية والإقليمية ، كذلك هي فرصة لأصحاب المقاهي للمبادرة لتقديم مشروبات القهوة بأصنافها الممزوجة بحليب الإبل - ولايمنع حينها من تغيير إسم مشروب الكابتشينو الى ( نوقشينو ) - وايضا لتقديم الحلويات والشوكولاته والآيسكريم المشتقة منه ، وفرصة كذلك للمستثمرين في سوق منتجات العناية بالبشرة وغيرها ، وحسب علمي وبحثي حتى هذه اللحظة لم أجد مقهى بادر بذلك سوى متجر ومقهى ( نوق ) .

يتميز حليب الإبل بأنه صحي ويغطي الإحتياجات الغذائية للإنسان ، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من بروتين ( الكازين ) والذي يجعله الأسهل هضماً والأقل تسبباً بالتحسس لأمعاء الأطفال الرضع ، وحسب بعض المختصين فهو الأقرب في تركيبته لحليب الأم ، وهو مناسب للأشخاص الذين لايتحملون سكر ( اللاكتوز ) لإحتوائه على دهون أقل من حليب البقر ، وإضافة لذلك فحليب الإبل يُعد خياراً مناسباً لمرضى القلب وارتفاع دهون وكوليسترول الدم ، ويحتوي على الكثير من الأملاح كالزنك والحديد والنحاس والمنغنيز والصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد ، ويحتوي أيضاً على فيتامينات مهمة : ( ج/ ه/ د / أ / ب ) ، ويزيد فيتامين ج في حليب الإبل عنه في البقر من ٣ إلى ٥ أضعاف حيث يبني الأنسجة ويقوي المناعة وهو ماعوض ابناء البادية والصحراء بالفيتامينات التي لاتوجد إلا في الخضار والفواكه ، ونسبة الحديد فيه أكثر بـ 10 أضعاف من مستواها في البقر. وحليب الإبل حسب بعض الدراسات والتجارب الواقعية مفيد لعلاج مرضى التوحد أو على الأقل يخفف من حدته وآثاره بشكل كبير ، وحسب بعض العلماء والباحثين فهو يساعد في علاج مرضى السكري والسرطان ومن لديهم مشاكل في القناة الهضمية .